الجمعة، سبتمبر 26، 2008



كن جميلا
قبل البداية أوضح ؟
لماذا كن جميلا ؟
اسم أنشودة ! ولكنى اخترته اسم لرسالتي لأنني وجدت فيه كل ما أريد اعبر به عن ما بداخلي من مشاعر تجاه إخواني من الشباب... فالكون من حولنا هو ملكنا فعلا وإنما سخره الله سبحانه جل جلاله لخدمتنا لعبادته فلماذا لا استغل ذلك لان أكون جميلا ولان اجعل الكون من حولي جميل؟

حتى اسعد واسعد من حولي.....





قبل البداية أحب أن أرحب بكل الزوار لهذه المدونة البسيطة في هيئتها السامية في مضمونها تحمل من الغايات غاية واحدة ومن الأهداف الكثير ومن الأمنيات و الطموح الكثير الكثير و منهجها واحد... ومن خلال المدونة ستعلم أيها الزائر كل ما قلت وكل ما سيتحقق فيما قلت وفيما أقول وفيما سوف أقول.



ففي دنيا تشعبت فيها الغايات وتعددت فيها الأهداف واختلطت. وبررت فيها الوسائل وتعللت وضاعت فيها الآمال و الأمنيات و تاهت فيها الطموح في غابات اليأس و مزقت فيها وحوش الفساد الصيادين وتغلبت عليهم في صحرائها كان لابد من كن جميلا.
في دنيا تشعبت فيها معالم الطريق وتعددت فيها مناهج الوصول وضاعت فيها القدوة. كنا في أمس الحاجة إلي كن جميلا.

وفي دنيا طغى حبها في القلوب علي كل حب وتزين في كل عين وتربع علي كل عرش قلب وتملك زمام كل نفس وهزم كل المنافسين في كل معركة كان لابد من كن جميلا.

لان أصحاب الإحساس قلما وجدوا وأصحاب الأهواء كثروا وانتشروا كان من الضروري أن يكون كن جميلا.
في وقت ضعف الشباب وتكالبت عليه الدنيا وثقل حمله وغرر به فأصبح يعانى من البطالة و الأمراض وغياب القدوة وضياع الهوية ودخل جزيرة الهلاك وحملوا هذا الضعيف السبب بعد كل ذلك كان كن جميلا هو المخرج من ذلك.

من اجل الصفاء ، النقاء ، الأخلاق ، القدوة ، الطموح ، الأمل ، الحياة الأفضل ، الغد المشرق ، شباب يدوم ، ضعف يزول ، قوة تعود ، حبا يسود ، سلام يعم ، سعادة مرجوة ، هناء مأمول ، دواء للداء ، وصول للتائه ، سلامة للمسافر ، عودة للغائب ، ظهور للخائف ، راحة للظانا ، رواء للظمآن ، وجبة للجائع ، صوت للمبحوح ، بصيرة للضرير ، نجاة للغريق من أجلك أنت ، أنتي ، أنا ونحن
كانت كن جميلا.

( واشهد الله سبحانه وتعالي إني أحبكم في الله )

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته مع تحياتي أبو فاطمة

5 Comments:

  1. كلمة حق said...
    هذه مدونة جميلة اتمنى لك التوفيق
    غير معرف said...
    ليها مستقبل باهر ان شاء الله
    KEDA said...
    رائعة استمر
    KEDA said...
    رائعة استمر
    future in aqsa said...
    بارك الله فيك يا أبا فاطمة
    ما أجمل هذه المشاعر الطبة
    بل ما أسمى تلك الغاية ..الله ينصركم ويعز بيكم الدين

Post a Comment